Menu

جامعة الإعلام و النقابة تدينان اللجوء التعسفي للتسخير بهدف ضرب العمل النقابي داخل مؤسسّة التلفزة


سكوب أنفو-تونس

كشفت الجامعة العامة للإعلام والنقابة الوطنيّة للصحفييّن التونسيّين، أنّهما تتابعان "بانشغال كبير ما آلت إليه الأوضاع في مؤسسة التلفزة التونسية وآخرها انعدام لغة الحوار عبر غلق كل أبواب التفاوض ولجوء إدارة التلفزة إلى التسخير وفق قانون 78 سيء الذكر والذي يضرب صميم حرية الاعلام والعمل النقابي كسابقة خطيرة على غرار الامر 117 والمنشور عدد 20 لسنة 2021".

وذكّرتا، في بيان مشترك، اليوم الخميس، بأن "التفاوض والحوار هما السبيل الامثل لتجاوز كل الاشكاليات وحل الملفات العالقة وفق احترام الاتفاقات الممضاة بين الأطراف المتداخلة وضمان حق المواطن في الحد الأدنى من المعلومة".

وكما سجّلتا أن "ما آلت اليه الأوضاع من تردي المناخ الاجتماعي العام والذي أثر سلبا على مردودية أداء المرفق العمومي يعود إلى غياب رؤية واضحة للإصلاح".

ورفضتا اللجوء التعسفي للتسخير او لقوانين مماثلة بهدف ضرب العمل النقابي، كما ندين اقحام قوات الأمن في الشؤون الداخلية للمؤسسات الإعلامية.

و طالبت جامعة الإعلام و نقابة الصحفييّن "الحكومة بالإسراع في تعيين مديرين عامين على رأس مؤسسات الإعلام العمومي، مع ضرورة اعتماد آلية الرأي المطابق في تسمية مديري التلفزة التونسية والإذاعة التونسية وإيجاد حلول عاجلة للمؤسسات الإعلامية المكتوبة والالكترونية على غرار لابراس ووكالة تونس إفريقيا للأنباء ومؤسسات الإعلام المصادرة".

و للإشارة فإنّه تم اليوم الخميس 13 جانفي 2022، تعليق إضراب العاملين بالتلفزة التونسية الذي دعت إليه نقابتا الإخراج والإنتاج والتقنيين بالمؤسسة المزمع تنفيذه اليوم، بعد الاتفاق إثر جلسة التأمت بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية مع الأطراف المعنية على الشروع في التفاوض بداية من غرة فيفري المقبل. 

{if $pageType eq 1}{literal}