Menu

وزارة التجارة: جميع المواد الاستهلاكية متوّفرة وسنتصدّى للاحتكار عبر عقوبات صارمة


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّت وزارة التجارة، توفر جميع المواد الأساسية بالكميات والمخزونات التي تغطي الحاجيات الاستهلاكية للفترة الحالية والفترة القادمة، دون اعتبار عمليات الإنتاج والتصنيع والتوريد المتواصلة بنسق عادي.

وبيّنت الوزارة، في بلاغ لها، اليوم الخميس، توّفر مخزون استراتيجي من الحبوب (القمح اللين والصلب والشعير العلفي) يغطي الحاجيات إلى غاية شهر ماي 2022، بما يؤمن الربط مع الصابة الجديدة.

وأعلنت وزارة التجارة، عن الشروع في ترويج كمية 9000 طنا من الزيت النباتي منذ موفى شهر ديسمبر 2021 وينتظر وصول شحنة إضافية بـ 6000 طنا يوم 17 جانفي 2022، بما يغطي بقية حاجيات الشهر الجاري، إضافة إلى برمجة اقتناء كميات بـ 15000 طنا ستصل بداية من شهر فيفري 2022 بما يمكن من استعادة النسق العادي للتزويد بهذه المادة.

ولفتت الوزارة، إلى وجود اضطرابات ظرفية في التوزيع ببعض المناطق لعدد من المواد على غرار البيض والفرينة الرفيعة والسميد بالتزامن مع ذروة الاستهلاك المهني والعائلي بمناسبة الاحتفال بالسنة الإدارية الجديدة، قالت إنّه يتم العمل بصفة يومية على تداركها واسترجاع النسق العادي للتزويد بها.

وأفادت الوزارة، بأنّ الصور والمقاطع التي يتم تداولها تعود لفترة الحجر الصحي الشامل خلال سنة 2020 التي رافقتها لهفة استهلاكية كبرى نتيجة التخوفات من الوضع الوبائي.

وأكدّت أنّ مصالحها تعمل بصفة يومية على المستوى المركزي والجهوي مع بقية السلط ومنظمات المجتمع المدني، لتسديد حالات النقص وتوجيه الكميات نحو المناطق التي تشهد نقصا والإشراف المباشر على توزيعها.

كما تتولى مصالح المراقبة الاقتصادية تكثيف تدخلاتها للتصدي لمختلف الممارسات الاحتكارية وتفعيل أقصى العقوبات الجزائية والإدارية ضد المخالفين.

  

{if $pageType eq 1}{literal}