Menu

أمل و عمل: قرار منع التجمعات ليس خوفا على صحة التونسيين بل خوفا من تجمهر المُعارضين لسعيّد


سكوب أنفو- تونس

حذّرت حركة أمل وعمل، من مواصلة السياسة الشعبوية المُهاجمة لكل من يعارض رئيس دولة الأمر الواقع.

و دعت الحركة في بيان لها اليوم الاربعاء 12 جانغي 2022، السلطة القضائية إلى تحمّل مسؤولياتها في حماية حقوق الإنسان والاضطلاع بدورها في إطار القانون.

كما اعتبرت أمل و عمل، أنّ قرار منع التجمعات ليس خوفا على صحة التونسيين، بقدر ماهو خوف من تجمهر المُعارضين لرئيس الجمهورية المُنقلب،  وفق نص البيان.

من جهة أخرى، اعتبرت الحركة أنّ رئيس الجمهورية يواصل  الهروب للأمام عبر تجاهل الوضع الاقتصادي للبلاد، في محاولة للتستر على عجزه وفشله في إدارة الأزمات التي كان جزءا كبيرا ومهمّا في إحداثها وتعميقها قبل انقلابه. 

{if $pageType eq 1}{literal}