Menu

ابتداء من يوم الخميس 13 جانفي: منع التظاهرات وحظر الجولان وتشديد الرقابة على الحدود


 

سكوب أنفو-تونس

قرّرت رئاسة الحكومة، تبعا لتوصيات الجنة العلمية في علاقة بمجابهة التطورات المحتملة لفيروس كورونا، منع الجولان ابتداء من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا من اليوم الموالي، وتتولى السلط الجهوية اعتماد مؤشر نسبة الإصابات لإقرار الإجراء المذكور.

وأعلنت الحكومة، في بيان لها اليوم الأربعاء، تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة، والتشديد على الالتزام بالتدابير الوقائية، خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتهوية الفضاءات المغلقة وتشديد مراقبة تنفيذها.

ودعت الحكومة، أيضا لتشديد تطبيق البروتوكولات الصحية القطاعية المحينة، والتي يتم نشرها تباعًا من قبل القطاعات، وأيضا المراقبة مراقبة جواز التلقيح، ومواصلة عمليات التلقيح المكثف والحرص على التطعيم بجرعات تعزيز المناعة.

كما قرّرت، تعزيز إجراءات الرقابة الصحية على المعابر الحدودية عبر إجراء تحاليل التقصي لكافة الوافدين على البلاد التونسية، وتفادي السفر للمناطق الموبوءة خارج التراب التونسي وتأجيل المهمات بالخارج إلا للضرورة القصوى، والتشجيع على اعتماد آلية العمل عن بعد.

وينطلق بحسب الحكومة، العدل بهذه الإجراءات بداية من يوم الخميس 13 جانفي 2022، والتي ستمتد لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وتتم المراجعة من قبل وزارة الصحة حسب تطور الوضع الوبائي. 

{if $pageType eq 1}{literal}