Menu

سفير الاتحاد الأوروبي: تونس لا يمكنها الخروج من أزمتها إلاّ بالحوار مع الأحزاب والمنظمات


سكوب أنفو-تونس

أكدّ سفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو، ضرورة تشريك كافة الأحزاب والمنظمات الوطنية في الحوار الذي يستعد رئيس الجمهورية قيس سعيّد لتنظيمه.

وناقش السفير الأوروبي في لقاءه بالأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي، مفاوضات الحكومة المنتظرة مع صندوق النقد الدولي، ورؤية الاتحاد في هذه المسألة، باعتبار طرف رئيسي في المسائل الوطنية والاجتماعية خاصّة.

وفي هذا السياق، أكدّ كورنارو، أهمية موقف الاتحاد العام التونسي للشغل وبقية المكونات لخروج تونس من وضعها الصعب، وتنجح في الانتقال الديمقراطي.

ويرى المبعوث الأوروبي، أنّ تونس لا يمكنها الخروج من هذا الوضع إلا بالحوار وبالتشاركية، على خلاف رئيس الجمهورية الرافض لفتح باب الحوار سواء مع الأحزاب أو المنظمات الوطنية وغيرها، ويريد احتكار الحوار لنفسه مع من يسميهم بالصادقين الثابتين.

{if $pageType eq 1}{literal}