Menu

وزارة المرأة: مركز "الأمان" لإيواء النساء ضحايا العنف يستأنف نشاطه مطلع الشهر القادم


سكوب أنفو-تونس

تولت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ الدكتورة أمال بلحاج موسى، إمضاء اتّفاقية شراكة بين الوزارة والجمعيّة التونسية للتصرّف والتوازن الاجتماعي TAMSS، ممثلة في شخص مديرتها التنفيذيّة السيدة شامة القرقوري، تتولى بمقتضاها هذه الجمعيّة تسيير مركز "الأمان" لإيواء النساء ضحايا العنف والأطفال المرافقين لهنّ على امتداد ثلاث سنوات.

وأكدت الوزيرة في كلمة لها، اليوم الثلاثاء 11 جانفي 2022، أن هذه الاتفاقيّة تتنزّل في سياق الحرص على تعزيز القدرات الوطنيّة في مجال التعهّد بالنساء ضحايا العنف وسيتمّ بمقتضى هذه الاتفاقية إعادة فتح مركز "الأمان" بتونس الكبرى بداية من 1 فيفري القادم بعد أن أتمت الوزارة أشغال صيانته وتهيئة وتعصير مرافقه بكلفة 200 ألف دينار إثر توقف عن النشاط ناهز السنة والنصف.

وطافت الوزيرة بحضور السيد سمير عبد الجواد والي أريانة بمختلف أرجاء هذا المركز واطّلعت على مدى جاهزيته لاستقبال النساء ضحايا العنف، معلنة أن الوزارة تعمل على إحداث 4 مراكز مماثلة بعدد من المناطق الداخلية من البلاد قبل موفى سنة 2022 ليرتفع العدد الإجمالي لمراكز "الأمان" لإيواء النساء ضحايا العنف والأطفال المرافقين لهنّ الى 7 مراكز على المستوى الوطني.

ويعدّ مركز "الأمان" لإيواء النساء ضحايا العنف والأطفال المرافقين لهن المركز الحكومي الأول من نوعه وطنيّا والوحيد بتونس الكبرى. وقدّ أمّن هذا المركز منذ احداثه سنة 2016 إيواء 581 ضحيّة للعنف منهم 252 طفلا. ويحتوي المركز إضافة إلى الجناح الإداري على قاعة متعدّدة الاختصاصات ونادي للإعلامية ووحدتي حياة بطاقة استيعاب في حدود 30 سريرا. كما يتوفّر المركز على ورشة خياطة وورشة لصناعة المرطبات إضافة إلى فضاء خارجي يتم استغلاله لإنتاج الخضر والنباتات العطريّة والطبيّة التي يتمّ تقتيرها في إطار تثمين المنتوجات الفلاحيّة.

يذكر أن تسيير مركز "الأمان" بتونس الكبرى أسند منذ انطلاق نشاطه في 21 مارس 2016 إلى جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية في إطار اتفاقية شراكة بين الوزارة وهذه الجمعية، وتم تجديد هذه الاتفاقية بتاريخ 07 ماي 2018 لمدة 3 سنوات جديدة. 

{if $pageType eq 1}{literal}