Menu

الجلاصي: الأحزاب ممنوعة من دخول التلفزة الوطنية بقرار سياسي هناك تعتيم متعمد


سكوب أنفو-تونس

انتقد نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي، التعتيم المتعمد من مؤسسات الدولة على المعلومة وحق المواطن في الولوج إليها عبر المؤسسات الإعلامية.

وندّد الجلاصي، في مداخلة له بإذاعة شمس أف أم، اليوم الثلاثاء، بممارسة التضييقات على الحصفيين في العمل الميداني، وبحملات الشيطنة التي يتعرضون إليها خلال أداء مهامهم الصحفية، والتعتيم على حقوقهم في الحصول على المعلومات، وفق تعبيره.

وأكد نقيب الصحفيين، أنّ الاعلام العمومي مغيّب اليوم في القيام بدوره كما ينبغي، كاشفا أنّ الأحزاب السياسية اليوم ممنوعة من دخول مقر التلفزة الوطنية ومن الحضور في برامجها بقرار سياسي، على حد تصريحه.

وقال الجلاصي، إنّ الاعلام العمومي الذي يعيش من ضرائب المواطنين وأداءاتهم يحرمهم من حقهم في المعلومة وفي التعددية السياسية وفي متابعة والاطلاع على جميع الأراء والتوجهات، بحسب قوله.

واعتبر المتحدّث، أنّ ذك مؤشر خطير على حرية الصحافة، ومن شانه أن يؤدي لتراجع تصنيف تونس في مجال حرية الصحافة والتعبير الذي تراجع أصلا منذ أخر إحصاء، داعيا القائمين على السلطة إلى مراجعة أنفسهم وسياساتهم تجاه الاعلام والإعلاميين، خاصة وأنّ توّجههم الإعلام هو شرط وليس اختيار، وفق تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}