Menu

مدير الطب المدرسي: من المستبعد إيقاف الدروس والطفل مكانه الطبيعي المدرسة


سكوب أنفو-تونس

أكد لطفي بن حمودة مدير الطب المدرسي والجامعي بوزارة الصحة، أن الوضع الوبائي في المؤسسات التربوية شهد ارتفاعا في عدد الحالات والبؤر، حيث تمّ إغلاق 46 قسم و11 مؤسسة تربوية.

وأوضح بن حمودة، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الثلاثاء 11 جانفي 2022، أنه يتم غلق القسم إذا شهد وجود 3 حالات متزامنة إيجابية في نفس الأسبوع.

كما أشار إلى أنّ اللجنة العلمية التي ستجتمع اليوم منتصف النهار ستتخذ اجراءات جديدة قد يكون أهمها دعم التقصي بالاختبارات، مستبعدا ايقاف الدروس ومؤكدا أنّ الطفل مكانه الطبيعي المدرسة لتجنب التوتر النفسي جراء الانقطاع عن المدرسة والاٌقران والسير الطبيعي لمحيطه.

وكشف أن انتشار الموجة في الوسط التربية قد يعود الى أنّ فئة الاطفال الاقل تلقيحا مما يعني ان المتحور الجديد يصيب الاطفال، مؤكدا أن الفئة من 15 سنة فما فوق هي الاكثر تلقيحا بنسبة 60 بالمائة أما الفئتين 12- 14 سنة فنسبة التلقيح ضعيفة، كاشفا من جهة أخرى أن 13 الف مربّي غير ملقحون إلى غاية الآن، ومعلقا أن الجهد في مكافحة الجائجة مشترك بين الاطار التربوي والوزارة وأنه يوجد تفاوت في احترام مختلف المؤسسات للبروتوكول الصحي.

و أضاف ، أيضا، "أريد طمئنة التلاميذ والأولياء أننا سنتجاوز الأزمة الصحية وسيكون تصرفنا أحسن، وسنحمي مؤسساتنا التربوية ." 

{if $pageType eq 1}{literal}