Menu

فتح بحث تحقيقي في ملابسات وفاة الجيلاني الدبوسي


سكوب أنفو-تونس
 قال الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف بتونس،  الحبيب الترخاني، إنّ وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، الاثنين،فتح بحثا تحقيقيا في جرائم محاولة القتل العمد مع سابقية القصد والتعذيب وسوء المعاملة الصادرة عن موظف عمومي حال مباشرته للوظيفة والامتناع عن الانجاز القانوني والمشاركة في ذلك طبق الفصول 32و59 و201 و202 و101 مكرر و143 من المجلة الجزائية ضد كل من سيكشف عنه البحث في خصوص وفاة الجيلاني الدبوسي.
 
وافاد الترخاني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء"،  اليوم الاثنين،"ان هذا الاجراء جاء، تبعا للاذن الصادر بتاريخ اليوم الاثنين، عن وزيرة العدل، وفق أحكام الفصل 23 من مجلة الاجراءات الجزائية، للوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتونس في خصوص وفاة الجيلاني الدبوسي، والذي تولى بدوره الاذن لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بالقيام بفتح بحث تحقيقي في الغرض".
 
 
و سبق لنجل الجيلاني الدبوسي، سامي الدبوسب أن اكد في تصريحات اعلامية، الاربعاء 5 جانفي الجاري، أنه تم احتجاز والده المتوفى الجيلاني الدبوسي في 8 أكتوبر 2011 في المحكمة الابتدائية بجندوبة ووقع اختطافه دون اعلام محاميه.
 
وأضاف نجل الدبوسي، أن المنظمات الانسانية والأحزاب لم تندد بما حصل لوالده في ذلك الوقت، متهما وزير العدل نور الدين البحيري ووزير الصحة عبد اللطيف المكي آنذاك، بأنهما خططا لعملية تعذيب ممنهجة لوالده على امتداد 28 شهرا.
{if $pageType eq 1}{literal}