Menu

الوريمي يدعو وزراء العدل السابقين لمساندة البحيري والتصدي لتطويع الرئيس للقضاء


سكوب أنفو-تونس

توّجه القيادي بحركة النهضة العجمي الوريمي بنداء إلى وزراء العدل السابقين، قائلا، "لقد أشرفتم على مرفق القضاء وتعلمون خفاياه ومنكم من قضى في الوزارة مدة تضاعف المدة التي قضاها الوزير المختطف والمحتجز نور الدين البحيري، ولا شكّ أن كل واحد منكم قد ترك بصمة في الوزارة وفي مرفق العدالة بكل مكوناته".

وأضاف، في تدوينة لهن اليوم الاثنين، "وأنتم تشاهدون اليوم (في صمت وربما في ذهول) ما يجري وما يخططه الرئيس وأنصاره رغما عن إرادة القضاة وباقي الأسلاك ليكون القضاء طيعا لإرادته ومنفذا لرغباته ومستجيبا لحساباته، على حساب استقلالية السلطة القضائية المنصوص عليها صراحة في الدستور والتي يجسدها المجلس الأعلى للقضاء". 

وتساءل الوريمي، عن مبرر صمت الوزراء على ما يحاك وما يدبر وما يحصل وما يمكن أن يحصل من خطر داهم على دولة القانون وعلى قانون الدولة، بتقويض السلطة القضائية ونسف مكتسبات الشعب وحقوق المتقاضين، بمفعول الهجمة الشرسة غير المسبوقة على القضاة وعلى استقلالية القضاء، وفق تعبيره.

ومضى بالقول، "إن خروجكم من الصمت والإصداع بكلمة الصدق فيما يجري مسؤولية تاريخية، حتى يتبين الرشد من الغي وحتى يعود صاحب السلطة (المطلقة)إلى جادة الصواب والحق".

  

{if $pageType eq 1}{literal}