Menu

نقابة المكلفين بالإعلام والاتصال تطالب بودن بتسوية وضعيات منظوريها وتطبيق الاتفاق المبرم


سكوب أنفو-تونس

طالبت النقابة الأساسية للمكلفين بالإعلام والاتصال، رئيسة الحكومة بإقرار تفعيل محضر الاتفاق المبرم بين مختلف الأطراف المسؤولة والمهنية (بتاريخ 27 نوفمبر 2020)، وذلك لتسوية وضعيات قائمة اسمية لمكلفين بالإعلام توفرت فيهم كل شروط الأقدمية ومعايير الكفاءة والانضباط.

ودعت النقابة، وفق ما نقله موقع الشعب نيوز، أمس الأحد، إلى إعادة المشمولون باتفاق التسوية المباشرون لمهامهم بمصالح الإعلام والاتصال برئاسة منذ سنوات، والذين تم فسخ عقودهم منذ فترة ليحالوا على بطالة قسرية، خاصة وأنهم لا يمتلكون أي مورد رزق آخر غير عملهم الاتصالي.

وأشارت النقابة، إلى أنه تم إلغاء إضراب سابق بسبب مماطلة الجانب الإداري في تفعيل اتفاق التسوية، وذلك بعد التزام وزارة الشؤون الاجتماعية بتنفيذ ما ورد في المحضر لكن تواصلت سياسة التسويف إلى حين إصدار التدابير الرئاسية الاستثنائية.

وأعلنت النقابة الأساسية للمكلفين بالإعلام، أنّها ستتوخى كافة الأشكال النضالية المشروعة بما فيها خيار الاضراب في حال استمرت سياسة المناورة والمماطلة وغلق الأبواب أمام حقوق شغلية أساسية، مجددة الدعوة إلى تثمين كفاءات الدولة من المكلفين بالإعلام والاتصال، كل في مجال اختصاصه.

وأكدّت، أنّها لم تنفك ولن تتوانى عن متابعة مجمل المسائل والملفات المتعلقة بالمهنة وأهلها، قبل وبعد إجراءات 25 جويلية 2021، وهي تتابع ذلك مع الهياكل المسؤولة بالاتحاد العام التونسي للشغل والأطراف الحكومية المعنية بالملف. 

{if $pageType eq 1}{literal}