Menu

المحامين الشبان: عواقب وخيمة قد تنجر عن إصلاح القضاء عبر المراسيم وستتبعه تحركات


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ عضو الجمعية التونسية للمحامين الشبان وسيم المرداسي، أنّ عواقب وخيمة قد تنجر عن مساس رئيس الجمهورية قيس سعيد بالسلطة القضائية عبر مراسيم، دون تشريك أهل القطاع وتقديم خارطة طريق واضحة.

وأفاد المرداسي، خلال مشاركته في ندوة علمية "لتحليل أبعاد العلاقة بين السلطة السياسية زمن الإجراءات الاستثنائية والسلطة القضائية"، اليوم السبت، بأنّه قد يتبع مضي سعيد في تنقيح قوانين السلطة القضائية وبالأساس مجلس الأعلى للقضاء، تحركات احتجاجية وإضرابات للقضاة، وفق قوله.

ودعا عضو الجمعية، رئيس الجمهورية إلى الإفصاح عن رؤيته للسلطة القضائية وتقديم خارطة طريق واضحة، وانتهاج مسار تشاركي مع أهل القطاع، لافتا إلى أنّه بالإمكان المحافظة على المكتسبات التي تحصل عليها القضاء بمقتضى الدستور دون اللجوء إلى الهدم وإعادة البناء، بحسب تقديره.

واعتبر المتحدُّث، أنّ الإشكال الحقيقي يكمن في تنزيل وتطبيق أحكام الدستور، فضلا عن التشريعات المتخلفة واهتراء البنية التحتية المرفق القضائي وغياب الرقمنة التي تجعل من القضاء غير ناجز، بالإضافة إلى الشبهات التي لاحقت رئيس محكمة التعقيب وغيره، على حد تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}