Menu

فرنسا ترحب بعودة السفير الجزائري إلى باريس


 

سكوب أنفو- وكالات

 رحب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ، الجمعة،  بعودة السفير الجزائري إلى باريس بعد ثلاثة أشهر من الأزمة الدبلوماسية، مؤكدا رغبة بلاده في إحياء "الشراكة" مع الجزائر.

وقال  لودريان في مقابلة مع تلفزيون "بي اف ام " وإذاعة " ار ام سي" ، أن "هذا خبر جيد... تسعدني عودة السفير إلى باريس... كل هذا إيجابي للغاية".

وأضاف الوزير "نرغب في إحياء الشراكة مع الجزائر... لدينا تاريخ مشترك، يشوبه التعقيد والمعاناة. يجب أن نتجاوز ذلك ونستأنف معا طريق النقاش".

ولفت إلى إن الملفات الرئيسية تتعلق بالهجرة والقضايا الاقتصادية والأمنية في المنطقة. وللجزائر دور مركزي في الأمن الإقليمي، لا سيما في مالي، حيث تتدخل فرنسا عسكريا منذ ثماني سنوات في مكافحة الجهاديين.

وبعد ثلاثة أشهر من الغياب، استأنف السفير الجزائري محمد عنتر داود مهامه في باريس، أمس الخميس.

وكانت الجزائر قد استدعت سفيرها في 2 أكتوبر الماضي ،  بعد تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتبر فيها أن الجزائر أقامت بعد استقلالها عام 1962 "ريعا للذاكرة" يحافظ عليه "النظام السياسي-العسكري".

لكن ماكرون أعلن بعد فترة وجيزة أنه "يأسف للخلافات وسوء التفاهم" مع الجزائر.

 

{if $pageType eq 1}{literal}