Menu

"هيومن رايتس ووتش" تطالب بالإفراج الفوري عن البحيري المحتجز "تعسفا"


سكوب أنفو-تونس

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير لها اليوم الجمعة، السلطات التونسية الإفراج فورا عن وزير العدل السابق نور الدين البحيري المحتجز تعسفا.

واعتبر مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في المنظمة إريك غولدستين، أنّ "اعتقال نور الدين البحيري وفتحي البلدي في عملية أشبه بالاختطاف يُظهر تنامي التهديد للحمايات التي تمنحها حقوق الإنسان منذ استحواذ الرئيس سعيّد على السلطة في جويلية الماضي، على السلطات الإفراج عن البحيري والبلدي الآن، أو توجيه الاتهام إليهما بموجب القانون إذا كان لديها أدلة على جريمة فعلية، المسألة بهذه البساطة".

ويشار إلى أنّ أمنيين بالزي المدني قد اعترضوا طريق القيادي بحركة النهضة نورالدين البحيري وزوجته المحامية سعدية العكرمي يوم الجمعة الفارط، واقتياده معهم، دون إعلام زوجته عن مكانه، إلى غاية نقله إلى مستشفى بنزرت أين يخضع للعلاج بسبب تعكر حالته الصحية، تحت حراسة الشرطة.

وأكدّ غولدستين، أنّ " السلطات تجاوزت القضاءَ لاحتجاز شخصية بارزة في الحزب الأكثر انتقادا لاستحواذ الرئيس على السلطة، وأنّ ذلك لن يؤدي إلاّ لزيادة تخويف من يجرؤ على معارضة إحكام الرئيس قبضته على السلطة". 

{if $pageType eq 1}{literal}