Menu

جلول: الإحالات في الجرائم الانتخابية عملية ممهنجة ضد الطبقة السياسية لترذيلها


سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس حزب الائتلاف الوطني ناجي جلول، أنّه لم يتلق أية دعوة رسمية للمثول أمام القضاء، في علاقة بالمخالفات الانتخابية التي أحيل عليها للنيابة العمومية مع مترشحين أخرين في الانتخابات السابقة.

وبيّن جلول، في تدّخل لإذاعة جوهرة أف أم، أنّ المخالفات المرتكبة في الحملة الانتخابية، لا ترقى لمرتبة الجريمة، لافتا إلى أنّه قام بالإشهار السياسي كغيره من المرشحين، وفق قوله.

واعتبر المتحدّث، أنّ الإشكال ليس في المخالفات المرتكبة أو في الإحالات القضائية بل في محاولات ترذيل الطبقة السياسية وحشر السياسيين في خانة المتحيلين والمجرمين، محذرا من أن تقود هذه الحملة إلى مزيد تدعيم الحكم الفردي والاستبدادي، بحسب تعبيره.

وأكد جلول، إنّ هذه الإحالات هي عملية ممهنجة ضد الطبقة السياسية في تونس، مبديا ثقته التامة في القضاء، بحسب تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}