Menu

وزير بريطاني سابق: رفضت حرق وثيقة تثبت عدم قانونية غزو العراق


سكوب أنفو- وكالات

أكّد وزير الدفاع البريطاني الأسبق، جيف هون، في مقتطفات من كتابه عن حرب العراق، أنّ إن رئاسة الوزراء في بريطانيا أمرته بحرق مذكرة سرية تقول إن غزو العراق عام 2003 قد يكون غير قانوني.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن هون ادعى ذلك في مذكرة نشرها مؤخرا تحت عنوان "انظر كيف يهربون".

وذكرت الصحيفة، أن رئيس أركان الدفاع البريطاني آنذاك، مايك بويس، "طلب دعما قانونيا يسمح للقوات البريطانية بالقتال في العراق".

وأفادت بأن هون تلقى "رأيا مطولا ومفصلا للغاية من المدعي العام قال فيه، وبشكل أساسي، إن غزو العراق يمكن اعتباره قانونيا إذا اعتقد رئيس الوزراء (توني بلير) أن ذلك يصب في المصلحة الوطنية لبريطانيا".

وكتب هون في مذكراته: "لم يكن هذا هو التأييد المطلق الذي كان يبحث عنه رئيس أركان الدفاع، وعلى أية حال، لم يُسمح لي بشكل صارم بعرضه عليه أو حتى مناقشته معه"، وفق المصدر ذاته.

وأضاف: "عندما اتصل سكرتيري الخاص بيتر واتكينز، بجوناثان باول (كبير مستشاري توني بلير)، وسأله عما يجب أن يفعله بالوثيقة، قيل له بعبارات لا لبس فيها إنه يجب أن يحرقها"، مردفا أنه لم ينته به الأمر بحرق الوثيقة.

وأردف: "لقد وافقت على أنه يجب علينا قفل المستند بأمان في خزنة وزارة الدفاع التي كان هو (جوناثان باول) فقط من يمكنه الوصول إليها، وكل ما أعرفه أنها لا تزال هناك".

وتعليقا على هذه الادعاءات، نفى باول للصحيفة، طلبه بإحراق المشورة القانونية، قائلا إنه بدلا من ذلك "طلب من هون إتلاف وثيقة أخرى من قبل أشهر". 

{if $pageType eq 1}{literal}