Menu

مدير حملة التلقيح: أكثر من نصف الحالات الإيجابيّة تحمل متحور أوميكرون


سكوب أنفو-تونس

أكد مدير الحملة الوطنية للتلقيح الهاشمي لوزير، أن تونس دخلت في موجة جديدة من وباء كورونا، وذلك أمام ظهور متحور أوميكرون المعروف بسرعة انتشاره.

و كشف لوزير، لدى حضوره بإذاعة موزاييك، اليوم الخميس 6 جانفي 2022، أن 53 بالمائة من الحالات الايجابية تحمل متحور أوميكرون، و هو ما كشفه التقطيع الجيني الأسبوع الماضي.

ورجح مدير حملة التلقيح أن ترتفع الحالات أكثر خلال الاسابيع القليلة القادمة وهو ما يقع حاليا في عدد من الدول الاوروبية على غرار فرنسا أو المملكة المتحدة التي وصلت الى حدود 300 إصابة يوميا. 

كما شدد الهاشمي لوزير على ضرورة التلقيح نظرا لدوره في مواجهة المتحور الجديد، مؤكّدا أنّ "اللقاح لا يمنع من الإصابة بالفيروس لكنه يمنع من الحالات الخطرة حيث أثبتت التجارب عدد الحالات الخطرة عند الملقحين ضئيل مقارنة بغير الملقحين".

و أشار مدير معهد باستور أن الفئات الأكثر تضررا من المتحور هي الكبار في السن، أصحاب الأمراض المزمنة و الذين يعانون نقصا في المناعة. 

و حرص الهاشمي لوزير خلال حواره الإذاعي على التذكير بأهمية التلقيح، لافتا هذا الاطار إلى مستجدات عمليات التلقيح "قمنا بتلقيح أكثر من 50 بالمائة من المواطنين من بينهم 77.4 بالمائة الفئة العمرية 60 سنة فما فوق".

 و طمأن مدير حملة التلقيح التونسيين حول كميات التلاقيح المتوفرة "استعملنا 16 مليون جرعة و نملك الان 2700 جرعة لم يقع استعمالها و نحن في انتظار 6 ملايين و 500 ألف جرعة إضافية".

وفي  بلاغها يوم 5 جانفي 2022، أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ يوم 4 جانفي الحالي، تمّ تسجيل 2302 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ العدد الجملي للحالات المسجلة منذ شهر فيفري 2020، 733379 حالة إصابة.

 وأشارت الوزارة في بلاغها أنّه قد تمّ تسجيل 3 وفيات يوم 4 جانفي الجاري، ليرتفع العدد الجملي لحالات الوفاة منذ شهر فيفري 2020، إلى 25617 حالة وفاة وبلغ عدد المتعافين 697537. 

{if $pageType eq 1}{literal}