Menu

نجل المرحوم جيلاني الدبوسي: المكّي والبحيري خططوا لعملية تعذيب ممنهجة لوالدي


سكوب أنفو-تونس

ردّ سامي الدبوسي، نجل المرحوم جيلاني الدبوسي، على عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة منذر الونيسي.

وقال الدبوسي، في تصريح لقناة التاسعة، أمس الاربعاء 5 جانفي 2022، إنه تم احتجاز والده المرحوم جيلاني الدبوسي في 8 أكتوبر 2011 في المحكمة الابتدائية بجندوبة ووقع اختطافه دون إعلام محاميه.

وأضاف أن المنظمات الإنسانية والأحزاب لم تندد بما حصل لوالده في ذلك الوقت.

وأكد أن وزير العدل نور الدين البحيري ووزير الصحة عبد اللطيف المكي خططوا لعملية تعذيب ممنهجة لوالده على امتداد 28 شهرا.

وردا على تعاليق الونيسي، قال إنه "هذا الشخص سل الفيشة في منتصف الليل عام 2012 بالمستشفى وهي محاولة قتل"، مستغربا من تصاريح الونيسي، الذي كان "الرجل الخاص للمكي والمكلف بالمهام الخاصة"، حول والده حين قال "ما يستحقش يداوي في السبيطار لازم يرجع للمرناقية".

وأفاد بأن المكي والبحيري هم عصابة خططوا ونفذوا عمليات تعذيب ممنهج لوالده المرحوم جيلاني الدبوسي.

وأكد ان الأمر متروك بين يدي رئيس الجمهورية لاتخاذ القرار المناسب ومحاسبة المتورطين في وفاة والده. 

{if $pageType eq 1}{literal}