Menu

وصفها سعيّد بالمساحة الحرّة للتعبير: أسئلة مقيّدة باحتمالات في الاستشارة الالكترونية


سكوب أنفو- تونس

كشفت الناشطة في المجتمع المدني والباحثة في القانون بثينة بن كريديس، عن أهم أسئلة المحور السياسي في الاستشارة الوطنية الالكترونية، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية مؤخرّا.

وحسب تصريح بن كريديس لديوان أف أم، اليوم الأربعاء، فإنّه من بين الأسئلة التي تطرق لها المحور المذكور، مدى الرضا عن المسار السياسي في البلاد خلال العشرية الأخيرة، وأهم الإصلاحات التي يجب القيام بها لتطوير الحياة السياسية في البلاد.

كما ستتطرق الأسئلة أيضا، وفقا لبن كريديس، إلى نوع النظام السياسي يريده التونسيون، ورأيهم في إمكانية سحب الثقة من النواب في حال عدم الرضاء عن أدائهم.

وبخصوص القضاء، فسيكون محور السؤال عن المشاكل التي يواجهها القضاء، وفقا لتصريح بثينة بن كريديس.

كما أشارت الناشطة، إلى أنّ كل سؤال يتضمن جملة من الاحتمالات التي يمكن للمشارك اختيارها في الاستشارة، وفق قولها.

ويذكر أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خلال اجتماع وزاري مضيّق، قال إن "الاستفتاء الإلكتروني الذي سيتم إجراؤه مطلع العام المقبل سيمكن التونسيين من التعبير عن آرائهم بحرية حول الأوضاع العامة في البلاد، مشيراً إلى أن هذا الأمر تم اعتماده في عدد من الدول الغربية."

واعتبر سعيّد، أنّ "تنظيم هذا الاستفتاء يندرج في إطار صياغة تصوّر جديد يُمكّن الشعب التونسي، صاحب السيادة، من التعبير عن إرادته بكلّ حرية".

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}