Menu

عمّار موّضحا: رضا قريرة طلب منّي تحرير عائلة بن علي المحتجزة وأعلمني بإيقاف السرياطي


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الجنرال المتقاعد رشيد عمار، أنه لم يتلق طلبا من وزير الدفاع الوطني الأسبق رضا قريرة بإيقاف مدير الأمن الرئاسي الأسبق علي السرياطي، وإطلاق النار على الطرابلسية المحتجزين في المطار، وفق

وأفاد عمّار، في تصريح لجريدة الشروق اليوم الأربعاء، بأنّه تلق اتصالا من رضا قريرة يوم 14 جانفي 2011 ليعلمه أن أفراد عائلة الرئيس الراحل زين العابدين بن علي محتجزون في المطار، ويجب تحريرهم ولو باستعمال القوة، بحسب تصريحه.

وقال المتحدّث، إنّه تمّ حل الإشكال بالتفاوض ودون اللجوء إلى القوة، مبرزا أنّ رضا قريرة أعلمه بإيقاف علي السرياطي، على حد قوله.

وكان الجنرال رشيد عمّار قد مثل يوم الاثنين الفارط، أمام إحدى دوائر العدالة الانتقالية رفقة مجموعة من القيادات الأمنية والعسكرية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}