Menu

المجمع المهني للمخابز: بعد الترفيع في سعر 'الفارينة' لا خيار لنا إلاّ الزيادة في سعر الخبز أو الاغلاق


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس المجمع المهني للمخابز بكوناكت عبد الكريم بن محرز، أن الدولة قد رفعت من سعر الفارينة من 520 دينار إلى 700 دينار للقنطار الواحد دون سابق إنذار، وأنّه لا خيار لديهم سوى الزيادة في السعر بـ 50 مليم أو إغلاق المخابز.

وقال بن محرز، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف امن اليوم الثلاثاء، إنّ هناك لوبيات تسيطر على القطاع وفساد كبير، وتلاعب في منظومة الدعم على حساب قوت الشعب التونسي، وفق تصريحه.

واعتبر المتحدّث، أنّ الزيادة في أسعار الخبز هو حل لمكافحة التبذير، وهي لا تمثل مشكلا بالنسبة للشعب التونسي، لافتا إلى أنّ ليس هناك أي قانون يمكن تطبيقه على من يقوم بالزيادة في الأسعار، وفق تعبيره.

ولفت رئيس المجمع المهني، إلى أنّه في حال لم يتّم التوصل إلى اتّفاق، سيقومون بإغلاق مخابزهم، داعيا الحكومة ورئيس الجمهورية بالاستماع إليهم وإلى مطالبهم، بحسب قوله.

ويشار إلى أنّ هناك نوعان من المخابز، الأولى مصنّفة وتستعمل الفارينة المدّعمة من الدولة، والتي تخضع لأسعار محدّدة، مقابل مخابز غير مصنّفة تستعمل مادّة الفارينة غير المدّعمة، تكون أسعار بيع الخبز فيها حرّة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}