Menu

بسبب المنشور عدد 20 والامتناع عن التفاوض: إضراب بيومين في المجمّع الكيميائي


سكوب أنفو-تونس

أكدّ الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، صلاح السالمي، أنّ الطرف الإداري الممثل لوزارة الصناعة والمجمع الكيمياوي التونسي، انطلق اليوم في تفعيل المنشور عدد 20 الصادر عن الحكومة في علاقة بالتفاوض مع النقابات.

وأفاد السالمي، وفق كما نقله عنه موقع الشعب نيوز، اليوم الثلاثاء، أنّ الطرف الإداري المذكور عقد يوم أمس جلسة رسمية عمد خلالها إلى تجاهل مطالب أعوان المجمع الكيمياوي التونسي، والواردة ببرقية التنبيه بالإضراب ليومي 5 و 6 جانفي الجاري، وفق قوله.

وقال المتحدّث، إنّ الطرف الإداري تشبث بضرورة تواصل النشاط بالمجمع دون النظر في المطالب الاجتماعية المرفوعة والعالقة، مستندا إلى حيوية القطاع والالتزامات المحمولة عليه تجاه الحرفاء مطالبا بإلغاء الإضراب، بحسب تصريحه.

ولفت السالمي، إلى أنّ الطرف الإداري تناسى الالتزامات التعاقدية ومصداقية التفاوض المحمولة عليه عبر المواثيق والمعاهدات الدولية، معتبرا ما أقدم عليه المجمع بالسابقة والمحطة الفارقة، قائلا، "محطة تعطل فيها الحوار الاجتماعي وانتكس فيها التفاوض ليترك المجال لتدابير جديدة، يدفعها التخفي وراء المناشير ويغذيها الصمت بدل الحوار."

ويشار إلى أنّه تبعا لرفض الطرف الإداري التفاوض تطبيقا لمقتضيات المنشور عدد 20، قرّر الطرف النقابي تنفيذ الاضراب المقرّر ليومي 5 و 6 جانفي 2022 وفقا لبرقية في الغرض. 

{if $pageType eq 1}{literal}