Menu

حزب العمال يتمسك بطرحه السياسي المناهض للرأسمالية


 

سكوب أنفو- تونس

 أكد حزب العمال اليساري تمسكه بطرحه السياسي المناهض للرأسمالية  المتمثل  في "فرض ديمقراطية شعبية تحرر الشعب من الديمقراطية البرجوازية المتعفنة والمرتبطة بالمال والفساد والتحكم والتزوير والتدجين لطاقات الشعب ووعيه".

ودعا الحزب ،  إلى خيارات جديدة تجسّد" السيادة الوطنية والعدالة الاجتماعية من خلال تكريس السلطة للشعب الكادح الذي لا خلاص له إلا بمجتمع العدالة والتحرر والاشتراكية باعتباره المجتمع الذي ينتهي فيه استغلال الإنسان للإنسان".

واعتبر وفق ما جاء في  بيان له، الاثنين بمناسبة الذكرى 36 لتأسيسيه،  أنّ الحلّ الجذري لمشاكل تونس ومعضلاتها لن يكون، وفق تقديره، مع الشعبوية والدساترة والظلاميين، وانما يكون من خلال خيار وطني ديمقراطي شعبي مستقل يعبّئ الشعب الكادح والطبقات والفئات الوطنية حوله من أجل فتح طريق التحرر الفعلي.

ودعا القوى التقدمية إلى توحيد الموقف والممارسة و توحيد الصفوف للتصدي لما وصفه ب "اليمين الشعبوي والظلامي والدستوري".

كما جدد الحزب موقفه الرافض لإجراءات 25 جويلية ،اذ اعتبر ان "انقلاب 25 جويلية كان هدفه تكريس هيمنة جديدة لا تختلف من جهة الجوهر الطبقي والارتباطات الخارجية عن مجمل منظومات ما قبل 25 جويلية ولا حتى ما قبل 14 جانفي" .

 

{if $pageType eq 1}{literal}