Menu

في تصريح غير مسؤول : سمير الطيب يعرّض حراس الغابات لعمليات انتقامية (فيديو)


 

سكوب أنفو - تونس

بعد سنة من نفيه للصبغة الإرهابية لحرائق الغابات، أقرّ وزير الفلاحة سمير بالطيب بأن ما شهدته سلسلة الغابات التونسية من حرائق، أتت على مئات الهكتارات الصيف الماضي، هو عمل إرهابي، و ذلك في تدخل له أمس على القناة الوطنية الأولى إثر الحادثة الإرهابية التي جدت الأحد بعين سلطان من ولاية جندوبة.

و اكتشف وزير الفلاحة فجأة أمس أهمية دور حراس الغابات بعد سنتين من توليه منصبه، متناسيا أنه هو من اتخذ قرار التقليص من عددهم ، ليعلن عن اعتزام الوزارة تسوية وضعياتهم المهنية و إخضاعهم إلى تدريبات  لضمان سلامتهم و سلامة الشريط الغابي في ظل التهديدات الإرهابية الموجودة.

و الأخطر في تصريح سمير الطيب، المسؤول عن تأمين حياة حراس الغابات، هو كشفه لتعاملهم مع أجهزة الدولة من حيث المعلومة عن التحركات المريبة في الجبال ، ممّا قد يعرّضهم لعمليات انتقامية من طرف العناصر الإرهابية المسلحة التي تتخذ من الغابات مآوي لها تتحصن فيها من أعين القوات الأمنية و العسكرية.

{if $pageType eq 1}{literal}