Menu

وسط تحذيرات من تواصل المرتزقة: مجلس الأمن يبحث تطور الوضع في ليبيا خلال جانفي الجاري


سكوب أنفو- وكالات

من المنتظر أن يُقدم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تقريره بخصوص الوضع في ليبيا إلى مجلس الأمن يوم 11 دانفي الجاري، و فقا لما أفاد به موقع "سيكيورتي كونسيل ريبورت".

 و لفت الموقع، إلى أنه من المقرر أن يطلع رئيس لجنة الجزاءات المفروضة على ليبيا مجلس الأمن على أنشطة اللجنة، وأشار إلى أن المجلس سيصوت خلال الشهر الجاري على قرار يجدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بعد التمديدين التقنيين للتفويض في سبتمبر الذي مددها لمدة أسبوعين حتى 30 سبتمبر 2021، وبعد ذلك حتى 31 يناير 2022.

وأكّد الموقع الذي يتابع أنشطة مجلس الأمن وهيئاته الفرعية أن لجنة الجزاءات تلقت مؤخرا التقرير المؤقت لفريق الخبراء التابع لها، وأشار إلى أنه رغم انخفاض انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا مقارنة بالعام الماضي، إلا أن الحظر ظل غير فعال والمخزونات الموجودة من الأسلحة والذخيرة في البلاد كافية لتأجيج الصراع في المستقبل، كما خلص الخبراء إلى أن استمرار وجود المقاتلين الأجانب لا يزال يمثل تهديدا خطيرا.

وأشار "سيكيورتي كونسيل ريبورت"،  إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة كان ينوي تعيين ستيفاني ويليامز رئيسة مؤقتة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لكن روسيا عارضت هذه الخطوة، وبدلا من ذلك عين الأمين العام ويليامز مستشارة خاصة له في ليبيا، وقد أشكرت مؤخرا أصحاب المصلحة السياسيين للتوصل إلى اتفاق بشأن موعد جديد للانتخابات البرلمانية والرئاسية ومناقشة شرعية القيادة السياسية الانتقالية الحالية. 

{if $pageType eq 1}{literal}