Menu

رئاسة البرلمان المجمّدة أشغاله: 'اختطاف' البحيري ممارسة استبدادية وسنتصدى لهذا التوجه


 

سكوب أنفو-تونس

أدانت رئاسة البرلمان المجمّدة أشغاله، ما وصفته بعملية اختطاف القيادي بالنهضة نورالدين البحيرى من أمام منزله صبيحة اليوم، معتبرة أنّ هذه الممارسة تعيدنا إلى سلوك دولة الاستبداد.

واعتبرت رئاسة البرلمان، في بيان نشره راشد الغنوشي، اليوم الجمعة، أنّ ذلك تمّ في خرق واضح للقانون، لافتا إلى أنّه قد صحب عملية الاختطاف تعنيف لزوجته واختطاف وحجز هاتفها الخاص.

وأكدّ البيان، أن محاكمة النواب والسياسيين ومحاصرتهم والتضييق عليهم، لن يغطي على الفشل الذريع فى معالجة المشكلات والتحديات التي تواجهها البلاد.

وشدّدت رئاسة المجلس، على أن هذا التوجه الخطير لن يزيد الأحرار إلا تمسكا بالحرية والعدالة والديموقراطية، وهم مستعدون للتضحية من أجل استرداد هذه القيم التي ضحت من أجلها الأجيال المتعاقبة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}