Menu

اللجنة العلمية: المؤشرات الوبائية الحالية تدل على بوادر موجة خامسة من كورونا


 

 

سكوب أنفو- تونس

قالت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، جليلة بن خليل، اليوم الجمعة 31 ديسمبر 2021، إن جميع المؤشرات الوبائية في تونس تدل على بوادر موجة خامسة من فيروس كورونا تتعلق بالمتحور "أوميكرون"، وفق تقديرها

وأضافت بن خليل، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن تونس تشهد في الأيام الاخيرة ارتفاعا في عدد الاصابات بكورونا وتجاوز معدل التحاليل الايجابية 10 بالمائة، مرجعة هذا المنحى التصاعدي إلى سرعة انتشار العدوى بسبب "أوميكرون".

وأوصت بضرورة الإقبال على التلقيح وتوخي الحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية والتقيد بالبروتوكول الصحي وتفادي التجمعات لاسيما بالتزامن مع الاحتفالات برأس السنة الادارية الجديدة.

وقالت  إنه لايمكن حاليا توقع معدل الإصابات اليومية المحتملة في الموجة الخامسة أو موعد انطلاق هذه الموجة لأن ذلك مرتبط بالمقاربات العلمية وبنسبة التلقيح الوطنية.

 وأكدت جليلة بن خليل استعداد وزارة الصحة لمجابهة الموجة المرتقبة ودعوتها المؤسسات الاستشفائية إلى مراسلتها حول مخططاتها في التصرف في صورة تسجيل ارتفاع حاد في الإصابات.

 وبيّنت أن المخزون الاستراتيجي من الأكسجين الطبي كاف ويلبي الاحتياجات ولدى الوزارة استراتيجية واضحة المعالم في حال شهدت تونس موجة اخرى، معتبرة أن الإطارات الطبية وشبه الطبية اكتسبوا تجربة مهنية كافية حول التعامل مع تطور الوضع الوبائي تمكنهم من القيام بمهامهم على أحسن وجه، على حد قولها.

{if $pageType eq 1}{literal}