Menu

الرابطة: الداخلية وضعت نوّابا و رؤساء أحزاب وصحفيين اثنين تحت الإجراء الحدودي "أس 17"


سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، جمال مسلم، بأن وزارة الداخلية تولت وضع عدد من النواب بالبرلمان المعلقة اختصاصاته وعدد من رؤساء الأحزاب وصحفيين اثنين تحت الإجراء الحدودي "أس 17".

وأشار مسلم، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم الاربعاء، إلى أن الرابطة وجهت اليوم مراسلة الى وزارة الداخلية تطالب فيها بتوضيح خلفيات هذا الإجراء، مبينا بأن الرابطة طالبت منذ مدة بقاء مع من وزير الداخلية  ووزيرة العدل ولكنها لم تتلقى أي رد منهما إلى حدّ الآن.

كما أضاف بأن الرابطة تتابع "التضييقات  والانتهاكات التي مارستها الوحدات الأمنية خاصة يوم 17 من ديسمبر الجاري بالتزامن مع التحرك الذي نظمته مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" وعدد من الأحزاب".

وبسؤاله عن حقيقة الخلاف صلب الرابطة، قال جمال مسلم إنه يوجد بعض الخلافات في وجهات النظر، مشيرا إلى أن هذه الاختلافات تقع في مختلف المنظمات والهياكل والمؤسسات الديمقراطية.

و كشف، أيضا، هذه الخلافات ليست سمة "مرضية"، مبينا بأنه سيقع قريبا عقد مجلس وطني وسيتم خلاله توحيد المواقف صلب الرابطة وضبط البوصلة حول الواقع الحالي للحقوق والحريات. 

{if $pageType eq 1}{literal}