Menu

دي مايو: نأمل الانطلاق في إصلاحات سياسية ودستورية في تونس عبر حوار شامل يتوّج بانتخابات


سكوب أنفو-تونس

أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، عن إجرائه لقاءات وصفها بالمثمرة في تونس، مع نظيره عثمان الجرندي، ورئيسة الحكومة نجلاء بودن ورئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وعبّر دي مايو، في حوار له مع وكالة الأنباء الإيطالية 'آكي'، أمس الثلاثاء، عن تطلّع إيطاليا باهتمام إلى بدء مسار الإصلاحات السياسية والدستورية وآجالها في تونس، آملا أن تتوج بانتخابات تشريعية جديدة.

وأكد وزير الخارجية، أهمية استمرار المسار الذي انطلق في تونس نحو استعادة دولة القانون والمسار الطبيعي للديمقراطية، وفق قوله.

وشدّد المتحدّث، على أهمية إجراء ذلك عبر حوار شامل وشفاف وملموس مع جميع المكونات السياسية والاجتماعية للبلاد، بما يضمن الاحترام الكامل للحقوق الأساسية وتعزيز الاستقرار والنمو الاقتصادي، بحسب تصريحه.

وفي الجانب الاقتصادي، بيّن دي مايو، أن تونس شريك مميز لإيطاليا، وكذلك بفضل وجود حوالي 800 شركة إيطالية، معبرا عن آمله في إمكانية تعزيز هذه الشراكة بشكل أكبر، على حد تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}