Menu

قائد بالحرس الثوري: المواجهة مع إيران ستكون شاملة وواسعة ومُكلفة جدّا


سكوب أنفو- وكالات

حذّر الحرس الثوري الإيراني الأعداء من أنّ المواجهة مع إيران ستكون شاملة وواسعة ومكلفة جدّا.

ووفقا لما أورده موقع إيران بالعربي، قال قائد مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري الإيراني، العميد غلام علي رشيد، إنّ "أعداء إيران لن يتحملوا دفع أثمان الدخول في مواجهة شاملة"، داعيا إياهم إلى الاعتراف بقدرات إيران.

وبخصوص المناورات التي تجريها إيران، لفت المتحدث إلى أنّ "إجراء المناورات يعني اختبار إدراك تهديدات العدو وتقييم مستوى الجاهزية القتالية، وتنفيذ المناورات يعني الحرب قبل الحرب، لذا فهي تتطلب الدقة والإبداع في الاستهداف والتخطيط، وكذلك الجدية في التنفيذ لمباغتة العدو".

وبيّن غلام علي رشيد، أنّ الهدف من إجراء المناورات هو "أن يعلم العدو أننا نرصده دائما، ونحن جاهزون بالتأكيد وسنفرض عليه تكاليف أكثر مما سيحققه وسنحول نجاحه الصغير والتكتيكي إلى فشل استراتيجي، من خلال اختيار الزمان والمكان، وكذلك استخدام الأدوات المناسبة والأساليب غير المتوقعة".

وتضمنت المناورات الإيرانية التي بدأت الاثنين وانتهت الجمعة الماضية، إطلاق صواريخ باليستية وصواريخ كروز، وقال قائد الحرس الثوري الجنرال حسين سلامي، إنّ المناورات كان هدفها تحذير الكيان الصهيوني، وسط مخاوف من خطط صهيونية محتملة لاستهداف مواقع نووية إيرانية. 

{if $pageType eq 1}{literal}