Menu

تفاصيل الكمين الذي استهدف دورية الحرس الوطني في جندوبة


 

 
سكوب انفو - تونس
أفادت مصادر أمنية بجندوبة أن الارهابين، استخدموا ، في الاعتداء الارهابي الذي نفذوه اليوم الاحد بمعتمدية غار الدماء،  قنبلة يدوية الصنع تم تفجيرها في منعرج على حافة الطريق قرب جرف ترابي يحجب الرؤية عن سيارتي الحرس الوطني.
وبعد تفجير القنبلة اليدوية اطلق الارهابيون وابلا من الرصاص على أعوان الحرس الـ 9 من ثلاثة اتجاهات، إثنان منهما متضادتان والثالث داعم من خلال توسطه هلال الهجوم، مع استخدام ثلاثة أنواع من الرصاص في اتجاهين مختلفين وفي أماكن قريبة جدا من حافة الطريق والمنعرج الذي جدت به حادثتا الانفجار والقتل، وفق ما أكدته نفس المصادر الامنية لوكالة تونس افريقيا للانباء..
كما تفيد المعطيات الأولية أن الاهابيين استولوا على سلاح الاعوان الذين استشهدوا باستثناء أحد الاعوان الذي تمكن من الهروب، واخر اوهمهم بانه قتل قبل ان يتم اسعافه من قبل عمال الحضائر ، موضحين أن العون  تمكن من إنقاذ نفسه بتمدده بين القتلى موحيا للارهابيين بانه قتل بعد ان طلى وجهه بقليل من الدماء، وفق ما صرح به لشهود العيان.
واكد شهود عيان أن المنطقة التي نصب فيها الكمين هي منطقة تنعدم فيها تغطية الهاتف الجوال والانترنيت بما من شانه أن يمنع أي محاولة للاتصال والاعلام والاستنجاد وتزامنت العملية الإرهابية مع يوم السوق الأسبوعية وهي اكبر أسواق تونس المتخصصة في بيع وشراء المواشي .
{if $pageType eq 1}{literal}