Menu

بلحاج: أطراف أجنبية خطّطت مع سعيّد ليوم 25 جويلية والدستوري الحر له دور في 'الانقلاب'


 

سكوب أنفو-تونس

أفاد عضو مبادرة 'مواطنون ضد الانقلاب' رضا بلحاج، أنّ ما حصل يوم 25 جويلية كان مخططا له من طرف رئيس الجمهورية وأطراف إقليمية، لتجميع السلط بيد شخص واحد والرجوع الى ما قبل 2011.

وأكد بلحاج خلال حضوره بإذاعة موزاييك، اليوم الاثنين، وجود أطراف خارجية تابعة لرئيس الجمهورية عملت على ترذيل الوضع السياسي في البلاد قبل 25 جويلية، من أجل تنفيذ خطته والدول التي رحبت بالانقلاب منذ الوهلة الأولى، قائلا، "قد تكون وراء هذا الانقلاب وهناك تسريبات تم تداولها في هذا الخصوص، ولم يقع تكذيبها من قبل رئاسة الجمهورية ونحن نعمل على تعرية الحقيقة''.

وفي السياق ذاته، لفت بلحاج، إلى أنّ الحزب الدستوري الحر له دور في خطة قيس سعيد للعودة للاستبداد، مبرزا وجود توزيع أدوار بينهما، وفق قوله.

ودعا المتحدّث، إلى ضرورة تنظيم حوار وطني يجمع كل الأطراف، بعيدا عن إطار 25 جويلية بوصفه انقلاب، قائلا، ''السياسة تتحمل التراجع وإعادة التفكير في الخيارات، خاصة وأن اتحاد الشغل فاتح لباب الحوار، لأن سياسة الهروب إلى الأمام لن تنجح''.

{if $pageType eq 1}{literal}