Menu

'مواطنون ضدّ الانقلاب' بفرنسا: "سعيّد خان تونس وتخابر مع أطراف خارجية واستعان بالأجنبي في انقلابه"


سكوب أنفو-تونس

عبّر 'مواطنون ضدّ الانقلاب' بفرنسا، عن تضامنهم المطلق مع المضربين عن الطعام بتونس من نواب وأعضاء نفس الحملة.

وورد بالبيان اليوم السبت، أنّه "وبعد خمسة أشهر فقط اقتنع الرأي العام الوطني بالخديعة الكبرى التي تسمى قيس سعيّد و بضحالة فكره و بزيف ادعاءاته الديماغوجية، و انكشفت "خيانته العظمى" لتونس  من خلال تخابره مع أطراف خارجية معادية للحرية و الديمقراطية في الوطن العربي، و استعانته بالأجنبي للتحضير لانقلابه على المؤسسات الدستورية، و قد كان جليًّا التنسيق المستمر بين مديرة ديوانه مع رئيسة و أعضاء ما يسمى بالْحزب الدستوري الحرّ منذ انتخابات 2019 لترذيل البرلمان و  الثورة و لتشويه الفعل السياسي المساند لثورة 17-14".

وندّد البيان، بالتدخل 'السافر' في القضاء وبالمحاكمات الصورية وبالأحكام 'المخزية' الصادرة ضدّ الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي، وعن سخطهم واستنكارهم الشديد لخيانة المنقلبين للدستور ولتآمرهم على الأمن الوطني، وذلك بسعيهم إقحام الجيش والقوى الأمنية في مؤامرة تهدّد سلامة تونس والمنطقة.

ودعا 'مواطنون ضد الانقلاب'، السلطة القضائية إلى فتح تحقيق فوري في كل هذه التجاوزات 'الخطيرة'، والشعب التونسي في الداخل والخارج والأحزاب الوطنية والمنظمات الاجتماعية إلى التوحّد، والتجنّد لإنقاذ تونس من فتنة كبرى تهدد أمن وسلامة مواطنيها.

كما أعلنوا، عن التزامهم بمواصلة النضال حتى إسقاط هذا الانقلاب الكريه، وعن تمسكهم بالثوابت الوطنية من حرية وديمقراطية وعدالة اجتماعية كما نصّ عليها دستور 2014. 

{if $pageType eq 1}{literal}