Menu

صواب: "سعيّد مرّ من حالة سياسية إلى حالة دستورية ثم حالة نفسية وسقوطه اقترب"


سكوب أنفو-تونس

قال القاضي الإداري أحمد صواب، إنّ تقديرات سقوط رئيس الجمهورية قيس سعيّد قريبًا مطروحة بشدّة.

ودعا صواب في حوار له مع موقع الترا تونس، اليوم الجمعة، القوى الحية التي ليست لها مطامع سياسية أن تتولى قيادة فترة ما بعد سعيّد، مشدّدا على ضرورة تجنّب تولّي السياسيين القيادة كما حدث ربيع 2011، قائلا، "في تلك الفترة لم يكن هناك مجتمع مدني جاهز للتأطير والمتابعة، أما الآن لدينا مجتمع مدني قوي ومؤثر، وهذا هو البديل، أن يتوّلى المجتمع المدني فترة انتقالية قادمة".

ولفت المتحدّث، إلى أنّ رئيس الجمهورية يسعى لتنفيذ مشروعه الفردي الخاص، في مقاربة تذكرنا بلويس الرابع عشر الدولة، هي أنا، معلّقا، "بالنسبة لي، قيس سعيّد مرّ من حالة سياسية إلى حالة دستورية ثم حالة نفسية".

واعتبر صواب، أنّ الاستفتاء الذي أعلنه رئيس الجمهورية، ليس استفتاء وفق المواصفات القانونية والسياسية، بل هو بيعة لشخصه، على حد تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}