Menu

صواب: سعيّد لا يؤمن باستقلالية القضاء ويريد زرع الخوف في القضاة لاستغلالهم ضدّ معارضيه


سكوب أنفو-تونس

أكدّ القاضي الإداري أحمد صواب، أنّ رئيس الجمهورية لا يؤمن باستقلالية القضاء، بل يعتبره مرفقًا عموميًا، كما أنّه لا يحترم أحكامه، بحسب قوله.

واعتبر صواب، في حوار له مع موقع الترا تونس، اليوم الجمعة، أنّ ما يفعله رئيس الدولة في كل مرة هو ترذيل للقضاة عبر الوصم والإيحاء لإحراجهم، وبث الخوف فيهم، وفق تصريحه.

وبيّن القاضي الإداري، أنّ سعيّد لا يحترم أحكام القضاء كما حدث في أحداث عقارب، عندما عمد للتعسّف على القرار الصادر بغلق مصب القنة، مضيفا، "كما تعلم أغلب القضاة محافظون ويتجنّبون المواجهة مع السلطة، وسعيّد يحاول استغلال ذلك لوضع يده على القضاة".

وتابع المتحدث، "لو أراد سعيّد كما يدّعي إصلاح القضاء، له تفقدّية بوزارة العدل تخضع مباشرة لوزيرة العدل التي تخضع بدورها لسلطة الرئيس، يعني أنّ أي قاض محل شكوك يحال على التفقدية وانتهى الموضوع".

ولفت إلى أنّه كان من الأجدى أن يمارس ضغطه على المجلس الأعلى للقضاء لو حاول الأخير التدخّل في ملفات قضاة محل اتهام، كذلك له النيابة العمومية، التي يمكن أن يحيل لها الرئيس الملفات التي يدعي أنها بحوزته، على حد تعبيره.

وخلص صواب، إلى أنّ ما يريده سعيّد فهو "زرع الخوف لدى القضاة لاستغلالهم، استعمالهم وتوجيههم نحو خصومهم، المرزوقي مثلًا اتهمه مباشرة في مجلس وزراء، يذكّرنا هذا بما قام به نور الدين البحيري سنة 2012." 

{if $pageType eq 1}{literal}