Menu

الوريمي: الاضراب عن الطعام تصعيد ضد 'الانقلاب' ولابد من حوار دون سعيّد لتفادي 'المأزق'


سكوب أنفو-تونس

أفاد القيادي بحركة النهضة وأحد ممثلي حملة "مواطنون ضد الانقلاب" العجمي الوريمي، بأنّ الاضراب عن الطعام الذي ينفذه عدد من الشخصيات يندرج في إطار تصعيد التحرك الاحتجاجي ضد ما يسمى "بانقلاب 25 جويلية".

وقال الوريمي، في تصريح لـ(وات)، اليوم الجمعة، إنّ هذا التحرك التصعيدي هو خطوة جديدة ضد "سياسة الفرز التي تنتهجها رئاسة الجمهورية بين من يعارض الانقلاب ويسانده"، وردة فعل على "القمع" الذي تعرض له أنصار الحملة يومي 17 و18 ديسمبر الجاري، خلال تظاهرهم الاحتجاجي واعتصامهم بشارع الحبيب بورقيبة، بحسب تصريحه.

وطالب المتحدّث، الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية إلى الجلوس لطاولة الحوار دون رئيس الجمهورية قيس سعيّد، للتوّصل لحلّ لهذا "المأزق"، "بعد أن تحول رئيس الدولة إلى جزء من المشكل، على حد تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}