Menu

الترفيع في رأس المال وإحالة موظفين على التقاعد المبكر من مخطط إعادة هيكلة 'التونيسار'


سكوب أنفو-تونس

 

تحدث الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية خالد الشلي، عن مخطط إعادة هيكلة "الخطوط التونسية"، الذي سيتم اعتماده من أجل إنقاذ الشركة.

وأفاد الشلي، في تصريح لموزاييك على هامش تسلّم الطائرة الجديدة، اليوم الجمعة، بأنّ المخطط يرتكز على برنامج تطهير مالي من خلال الترفيع في رأس المال، وإعادة تقييم ممتلكات الشركة وإمكانية التفويت في بعض الممتلكات غير الضرورية للاستغلال.

- العمل على إضفاء أكثر نجاعة مردودية للشركة من خلال التخلي على الخطوط (الوِجهات) الخاسرة والتركيز على الخطوط التي تحقق أرباحا، بهدف المحافظة على ديمومة المؤسسة.

-العمل على استرجاع ثقة الحرفاء من خلال تطوير الخدمات وتجديد أسطول الطائرات.

-التركيز على العنصر البشري من خلال التكوين وتعزيز العنصر البشري بكفاءات وطاقات شابة والتخفيف من الأعباء على المؤسسة عبر إحالة موظفين على التقاعد المبكر، وسيتم التشاور مع الطرف الاجتماعي في ذلك، من أجل تمكين الخطوط التونسية من أن تكون أكثر تنافسية خاصة أنه سيتم في وقت قريب توقيع مشروع "السماء المفتوحة".

-توخي سياسة جديدة للتحكم في المصاريف والتي سترتكز على تغيير الخدمات والتقليص في عدد الطائرات واعتماد نوع واحد وهو طائرات 320 أو 330، بهدف التقليص من تكاليف الصيانة وتكوين الطيارين. 

{if $pageType eq 1}{literal}