Menu

رضا بالحاج: سعيّد يعيش عزلة سياسية وعليه إجراء حوار مع جميع الأطراف


سكوب أنفو- تونس

قال مدير تنفيذي لحزب أمل والعضو المؤسس لمواطنون ضد الانقلاب، رضا بالحاج، إنّ إضراب الجوع الذي أعلن عنه "مواطنون ضد الانقلاب، هو شكل من أشكال الاحتجاج التي كانت مُتاحة عبر جميع الحكومات المتعاقبة منذ سنة 2011، إلى أن تم منعها الأسبوع الفارط.

وأضاف بالحاج، خلال حضوره ببرنامج "90 دقيقة"، على "إي أف أم"، اليوم الجمعة 24 ديسمبر 2021، أنّ المنظومة الجديدة التي قامت بانقلاب 25 جويلية في التعامل مع الحريات الأساسية التي قالت إنّها لم تمُس الباب الثاني من الدستوري المُتعلق بالحريات لكن في حقيقة الأمر هناك تعديات صارخة على الحريات وتوظيف القضاء.

واعتبر رضا بالحاج، أنّ حديد رئيس الجمهورية خلال خطاباته عن مؤامرات ومخططات للاغتيال قصص وهمية تنمّ عن توتر بسبب العزلة السياسية التي يعيشها، خاصّة وأنّ حركة الشعب في اتجاهها لمعارضته بعدما كانت مُساندة له، بعد صدور قانون المالية، وفق قوله.

 

وأوضح بالحاج، أن رئيس الدولة لم يقدم أي أدلة بخصوص الاغتيالات والمؤامرات التي يتحدث عنها ممّا أفقده مصداقيته محليا و دوليا، وفق تعبيره.

وتابع بالحاج، في السياق ذاته، أنّ سعيّد لن يصمد أكثر من 6 أو 8 أشهر، لأنه لا يملك خيارات كبرى، فإمّا أن يتراجع ويفتح حوارا شاملا مع جميع الأطراف، ولن يستطيع مواصلة البقاء في الحكم، على حد تصريحه.

{if $pageType eq 1}{literal}