Menu

رئيس الجمهورية: "نحن لسنا في حاجة للناتج الداخلي الخام بل للسعادة الداخلية الخام"


سكوب أنفو-تونس

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، إنّه تم وضع مشروع قانون المالية لسنة 2022 على ما فيه من إكراهات، لا سيّما وأن تونس أمام إرث ثقيل لا يمكن تجاوزه إلا بقرارات جريئة.

وبيّن رئيس الجمهورية، خلال إشرافه على مجلس الوزراء، اليوم الخميس، أنّه من أهم هذه القرارات الجريئة، هو التوزيع العادل للثروة ووضع حد لشبكات الفساد التي تُنهك المالية العمومية، وتضرب النموّ والاقتصاد.

وأوضح سعيّد، أنّه لم تكن هناك اختيارات كثيرة لإدخال الإصلاحات المطلوبة من الشعب بالنظر إلى الأوضاع المتراكمة، مشدّدا على أن هناك قناعة بأن الإصلاح يجب أن يستمر وفق إرادة الشعب صاحب السيادة.

وشدّد رئيس الجمهورية، على أن المهم هو أن تكون نصوص المالية العمومية أقرب للعدل والإنصاف حتى لا تنعكس القواعد سلبا على الأغلبية وعلى الفقراء، وحتى يسود العدل وتعمّ الحرية الحقيقية، مضيفا بأن العدل يقتضي أن يكون هناك قضاء مستقل يتساوى أمامه الجميع.

وفي السياق ذاته، قال رئيس الدولة، "نحن لسنا في حاجة إلى الناتج الداخلي الخام، نحن في حاجة للسعادة الداخلية الخام".

  

{if $pageType eq 1}{literal}