Menu

النهضة تندّد بالحكم الصادر ضدّ المرزوقي وتدعو للتصدي لهذا التمشي الاستبدادي


سكوب أنفو-تونس

ندّدت حركة النهضة بما وصفته بالحكم الجائر ضدّ الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، معتبرة أنّه تدشين لمرحلة من المحاكمات السياسية للرافضين للانقلاب على الدستور والشرعية، وتجسيد حيّ لخطر تجميع السلطات بيد رئيس الجمهورية، الذي ما انفك يمارس ضغوطات على القضاء بقصد تطويعه لتصفية خصومه السياسيين بعد شيطنتهم والتحريض عليهم.

وطالبت النهضة، في بيان لهان اليوم الخميس، من وصفتهم بالقضاة الشرفاء والمنتظم السياسي والمدني بالتصدي بقوة لهذا التمشي الذي يخدم سلطة الاستبداد ويعود بالسلطة القضائية إلى عهد التعليمات والخضوع للسلطة التنفيذية، ويضرب مبدأ استقلالية القضاء في العمق.

وذّكرت الحركة، بتحذيرها المتكرر من هذا التمشي وخطورته على مكسب الحريات والتجربة الديمقراطية الناشئة، الذي تجلى منذ الإنقلاب بتجميد البرلمان وإلغاء كافة الهيئات الرقابية مرورا بالتضييق على حرية التنقل والتظاهر ومحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، والاعتداء بالعنف على اعتصام سلمي لحملة "مواطنون ضد الإنقلاب" نهاية الأسبوع الماضي، وغيرها من الإنتهاكات التي وثقتها الجهات الحقوقية المختصة وطنيا ودوليا.

يذكر أنّ المحكمة الابتدائية بتونس قد أصدرت أمس، حكما في القضية المرفوعة من قبل وزارة العدل ضد الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي، بالسجن لمدة أربع سنوات مع النفاذ، بتهمة الاعتداء على أمن الدولة. 

{if $pageType eq 1}{literal}