Menu

عبد الرحمان: التخابر ليس تهمة سهلة والمرزوقي حوكم على تصريحات إعلاميّة


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الوزير السابق، فوزي عبد الرحمان، أن تونس لم تعد على الدرب الصحيح وانحازت عن طريق الحوار والتعايش المشترك والديمقراطية، ولم يعد هناك مجال لعقد اجتماعي سليم في هذا السياق، مُذكرا بأن القدرة الشرائية للتونسي تدهورت بنسبة 40 بالمائة.

 

وأفاد عبد الرحمان، في تصريح للإذاعة الوطنية، اليوم 23 ديسمبر 2021،"فرحت بـ25 جويلية، لأنه كان نهاية مسار سياسي سيئ وخطير، لكن رئيس الدولة بعد ذلك أخذ كل السلط بيده وألغى الدستور وأعلن سيطرته على كلّ الأمور، واعداده لعقد اجتماعي جديد ودستور جديد وتعديله للقانون الانتخابي بمفرده. الرئيس سيقوم باستفتاء ويختار الاسئلة ويعلن عن النتائج، قيس سعيد لا يملك شركاء في الوطن الرئيس ولا يعترف بجميع التونسيين، ويريد أن يلغي كل ما جاء قبله."

كما أكّد أنه من غير المعلوم هل سيتجه الرئيس إلى تعديل الدستور وتنقيحه أو سيمر لدستور جديد وجمهورية ثالثة، وتابع أن الرئيس لا يخاطب الشعب ولا المواطنين ويعتبر الاعلام والاحزاب أجسام وسيطة معتبرا أن طريقته في تسيير الدولة غريبة جدا وغير معقولة وخارج العصر.
و أوضح الوزير الأسبق أن مشكلة التونسيين ليست الدستور بل الوضع الاقتصادي، مشيرا إلى أن دستور 2014 يحمل العديد الأمور الايجابية وعوض الثقافة التهديميّة، يجب أن تكون ثقافتنا ثقافة بناء وتراكم وإصلاح وليس نفي كل ما جاء في الماضي، مشدّدا على أنّ الاشكال الحقيقي هو الممارسة السياسية وليس الدستور لأن أغلب السياسيين لم يحترموا الدستور.

وانتقد عبد الرحمان الأحكام السجنية التي تطال معارضي الرئيس معتبرا أن الرئيس السابق منصف المرزوقي حوكم على تصريحات إعلامية، مؤكدا أنّ التخابر ليس تهمة سهلة بل أن يعني أن تشتغل ضد دولتك في الغرف المظلمة، ومشددا على أنّ التصريحات الاعلامية لا تخرج عن حرية التعبير. 

{if $pageType eq 1}{literal}