Menu

الرئيس الفلسطيني يتعهد بإعادة غزة لأحضان السلطة...ويدير لقاءات دقيقة مع البنك الدولي


سكوب أنفو- أحمد عزت

أبرزت عدد من الصحف العربية والغربية اللقاء الذي عقده الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن مع وفد من حركة فتح ، وهو الوفد الذي ضم قيادات من جهاز الأمن العام وأكد أمامهم أن الأمن العام جزء لا يتجزأ من فلسطين.

وقالت صحيفة القدس الصادرة في لندن أنه وبالإضافة إلى ذلك ، أخبرهم أنه في نواياه ، لزيادة جهوده لجعل قطاع غزة حت سيطرةالسلطة الفلسطينية مرة أخرى. ربما سيساعد هذا  غزة على الخروج من وضعهم الاقتصادي السيئ وعزلتهم عن المجتمع الدولي.

من ناحية أخرى استقبل الرئيس محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس والوفد المرافق له.وشكر الرئيس عباس، رئيس البنك الدولي على الجهود التي يقوم بها البنك الدولي لدعم التنمية ومشاريع البنى التحتية وبناء المؤسسات في فلسطين. وأكد الرئيس، التزام دولة فلسطين ببناء المؤسسات وفق سيادة القانون والشفافية والحكم الرشيد، مشيراً إلى انه جرى إصدار العديد من القوانين اللازمة كقانون الشركات وقانون تنظيم قطاع الاتصالات بهدف تشجيع الاستثمار والتنمية في الاقتصاد الفلسطيني. وشدد ، على حرصه على متابعة تقديم كل الدعم من أجل تعزيز جهود التنمية وبناء المؤسسات الفلسطينية. واطلع الرئيس، وفد البنك الدولي، على المعيقات التي تعترض التنمية والنهوض بالاقتصاد الفلسطيني، وفي مقدمتها ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وانخفاض المساعدات الخارجية. وجدد، التأكيد على التزام دولة فلسطين بالعمل السياسي والشرعية الدولية طريقاً لإنهاء الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله.

من جهتها نقلت صحيفة القدس اللندنية عن رئيس البنك الدولي تأكيده، على مواصلة البنك سياسته تجاه تقديم الدعم للتنمية والبنية التحتية وبناء المؤسسات الفلسطينية. وأعرب، عن تقدير البنك الدولي لما تم توقيعه من قوانين فلسطينية داعمة للتنمية والاستثمار، الأمر الذي سينعكس أيجاباً على النمو الاقتصادي، ويحفز الاستثمار في العديد من القطاعات.

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}