Menu

أحزاب التياروالتكتل والجمهوري تتهم سعيّد بالوقوف خلف الحكم الصادر ضد المرزوقي


سكوب أنفو- تونس

عبّرت أحزاب التيار الديمقراطي والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات والجمهوري، المكونة لتنسيقة الأحزاب الاجتماعية الديمقراطية، عن شجبها واستهجانها للحكم بالسجن النافذ الصادر في حق الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي بتوجيه مباشر من رئيس السلطة القائمة وفي سابقة خطيرة يتوجب الوقوف في وجها قبل استفحالها.

كما ندّدت الأحزاب الثلاثة، في بيان مشترك اليوم الخميس 32 ديسمبر 2021، بتواصل الانتهاك المُمنهج للحقوق والحريات عبر تواصل محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية والضغط على القضاء في محاولة لتسخيره للتنكيل بالخصوم السياسيين والتضييق عليهم.

كما استهجنت تنسيقة الأحزاب الاجتماعية الديمقراطية، تواصل تشنج خطاب رئيس سلطة الأمر الواقع وتقسيمه للتونسيين وتشويهه للمعارضة ورموزها، داعية كافة القوى الديمقراطية والمدنية لتوحيد الجهود دفاعا عن الديمقراطية وحماية للدولة من التفكك.

من جهة أخرى، أكّدت التنسيقية رفضها لقرارات رئيسة الحكومة نجلاء بودن، التي تنسف الحق النقابي وتنال من حرية الإعلام وتلغي الحق في الوصول الى المعلومة، وتعتبرها تراجعا خطيرا عن مكتسبات الاعلام وحريته.

كما عبّرت عن انشغالها من تواصل سياسة الانفراد بالقرار وغياب الرؤية في التعاطي مع الاوضاع الاقتصادية ومعالجة الازمة المالية سواء من حيث تمويل عجز الميزانية التعديلية لسنة 2021 أو تجاوز الآجال الدستورية لإصدار قانون المالية لسنة 2022.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بتونس، يوم أمس الأربعاء حكما بالسجن 4 سنوات مع النفاذ العاجل في حق الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي. 

{if $pageType eq 1}{literal}