Menu

مستشار جبائي: تفريط متعمّد في الموارد الجبائية وغير الجبائية لإغراق البلاد في المديونية


سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس المعهد التونسي للمستشارين الجبائيين، الأسعد الذوادي، أنّ الدولة تعاني من التفريط في الموارد الجبائية وغير الجبائية بطريقة متعمّدة، وإغراق البلاد في المديونية.

واعتبر الذوادي، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الأربعاء، أنّ ذلك جريمة لا تُغتفر وتُصنّف ضمن الخيانة العظمى، وفق تعبيره.

وقال المتحدّث، "أتحدى الماسكين بالسلطة اليوم أن يقدموا عددا للمواطنين المشمولين بالضرائب "، مبرزا أنّ المشكل في الماسكين بزمام السلطة هو الجهل بالواقع الاقتصادي وبوضعية المؤسسات وبالحلول المتوفرة للقضاء على التهريب والتهرب، بحسب تقديره.

وبيّن رئيس معهد المستشارين، أنّ تونس ضحية للجهل والفساد في موضوع التهريب والتهرب الجبائي، قائلا، "المسؤول الجاهل مثله مثل الفاسد".

ولم يستبعد المتحدث، وجود فساد تشريعي، لافتا إلى أنّ هناك سماسرة ومخربين للخزينة يتدخلون كوسطاء في الملفات الجبائية، بمقتضى القانون وبعض فصول المجلة الجبائية، مشدّدا على أهمية تقييم مردودية القوانين التي توضع لمكافحة مثل هذه الظاهرة، ولكن القوانين في تونس لا تُقيم، بحسب قوله.

وأكد الذوادي، أنّ "تهريب الأموال مُقنّن أيضا في تونس، حيث الفصل 92 من قانون مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال، لا يشمل اليوم التحيل الجبائي ومخالف للمعايير الدولية، على حد تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}