Menu

الغنوشي: هناك مؤشرات واضحة لوجود تدخل أجنبي فيما وقع يوم 25 جويلية


سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس حركة النهضة والبرلمان المجمدّة أشغاله راشد الغنوشي، بأنّ هناك مؤشرات واضحة لوجود تدخل أجنبي فيما وقع يوم 25 جويلية، وهو واضح من خلال القنوات الخليجية والمصرية التي رحبّت بهذه القرارات.

وقال الغنوشي، في حديث للتلفزيون العربي، اليوم الأربعاء، إنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد قدّم يوم 25 جويلية في ذكرى عيد الجمهورية هدية وصفها بالبشعة للشعب التونسي، معتبرا أنّ "ما أعلن عنه كان بمثابة الصاعقة وإنذار بأنّ الثورة تتعرض لمحنة وتحد كبير، وتبيّن أنّه يستهدف كامل الدستور وقد وضع علامة استفهام على كامل مسار الثورة".

ووصف رئيس النهضة، ليلة 25 جويلية بالقاسية، قائلا، "ذهبنا إلى البرلمان ووجدناه موصدا بدبابة، وكان مشهدا مريعا وفضائحي نظرا لوجود دبابة في مكان ليس مكانها".

وفي هذا السياق، قال إنّ "بعد 25 جويلية، ورغم مرور عدّة أشهر، لم يتحسن الاقتصاد والأسعار ارتفعت أكثر ولأوّل مرّة في تاريخ دولة الاستقلال لا توجد ميزانية ونحن على أبواب العام 2022".

وأكد المتحدّث، أنّ سعيّد اتصل به وأعلمه بأنّه سيفعل الفصل 80 من الدستور، مبرزا أنّه غالطه حيث اتخذ هذا الفصل ذريعة تحت مسمى الخطر الداهم، من أجل استعادة النظام الفردي في تونس، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}