Menu

خاص : مكان العملية سبق وأن ظهرت به مجموعة ارهابية منذ فترة ليست ببعيدة


 

سكوب أنفو - تونس

في قراءة اولية للعملية الارهابية التي جدت صباح اليوم بمعتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة وراح ضحيتها 6 شهداء من الحرس الوطني ، قالت مصادر أمنية أن العملية الإرهابية كانت منتظرة بهذه الربوع نظرا لتوفر عدة معطيات لم يقع ايلاؤها الأهمية التي تستحقها.

 : - ظهور عناصر ارهابية قرب مركز التخييم والاصطياف بعين سلطان منذ فترة ليست ببعيدة  وهو مخيم  تم إغلاقه لفترة معينة خوفا من استهدافه من هذه الجماعات

ظهور نفس العناصر خلال شهر رمضان الفارط وهي تحوم حول المركز الحدودي المتقدم بفج حسين بنفس المنطقة ووقع تبادل اطلاق النار معها و توارت عن الانظار.

ويشار الى  أن العملية تمت بين منطقتي محمية الفايجة و الصريا و تزامنت مع انتصاب السوق الأسبوعية بالصريا التي تعتبر من أكبر الأسواق بولاية جندوبة حيث تكون الحركة على أشدها بالمنطقة  وهو ما يؤكد اعتماد المجموعة الارهابية المهاجمة على عنصر المفاجأة والمباغتة.

 

و يذكر ان وزارة الشباب و الرياضة كانت قد أمرت في الربيع الماضي باغلاق مركز التخييم و الاصطياف بعين سلطان لورود تقارير أمنية تفيد وجود تهديد ارهابي.

{if $pageType eq 1}{literal}