Menu

الغنوشي محذّرا: بإمكان سعيّد حل الأحزاب لكن ذلك ليس في صالحه وصحيفتنا بيضاء


سكوب أنفو-تونس

حذر رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المجمدّة أشغاله راشد الغنوشي، من تفاقم الأوضاع الاقتصادية بعد أشهر من إجراءات 25 جويلية، التي قال إنّ رئيس الجمهورية استحوذ بموجبها على السلطة التشريعية والتنفيذية.

وأكد الغنوشي، في حديث إلى موقع التلفزيون العربي، اليوم الأربعاء، أنّ الوضع الاقتصادي في تونس لم يتحسن بعد 25 جويلية، مشدّدا على أنّ تونس في حاجة إلى إصلاح لكنها لا تحتاج إلى "انقلاب على الثورة" ونظام فردي، على حد تعبيره.

ولفت المتحدث، إلى أنّه طلب لقاء الرئيس قيس سعيّد، إثر تجميد عمل البرلمان لكنّه لم يجد استجابة لذلك، وفق تصريحه.

وشدّد رئيس النهضة، على أنّ "الأغلبية المطلقة للشعب التونسي تقف الآن ضد "الانقلاب الذي قاده الرئيس".

 وأعرب الغنوشي، عن ثقته في تبرئة القضاء التونسي لحركة النهضة من اتهامات مخالفات قانون التمويل الانتخابي، محذّرا من إمكانية إقدام الرئيس سعيد على حل الأحزاب السياسية، قائلا، "صحيفتنا بيضاء بالكامل فيما يتعلق بالمخالفات الانتخابية، ونحن أكثر حزب منظم في تونس".

ولفت المتحدث، إلى أنّ الشعب وحده يمكن أن يطلب من حركة النهضة التنحي عبر الانتخابات، قائلا، "من الممكن أن يقدم الرئيس قيس سعيّد على حل الأحزاب لكن ذلك ليس في صالحه". 

{if $pageType eq 1}{literal}