Menu

اجتماع أستانا: إدانة للاعتداءات الصهيونية على سوريا وتأكيد استقلالها ووحدة أراضيها


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت الدول الضامنة لعملية أستانا وهي كلّ من روسيا وإيران وتركيا، مُجدّدا التزامها القوي بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها وبمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وشدّدت الدول الثلاث، في البيان الختامي للاجتماع الدولي السابع عشر بصيغة أستانا الذي عُقد في العاصمة الكازاخية نورسلطان على مدار يومين، على مواصلة العمل المشترك لمحاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومسمياته في سورية ورفض الأجندات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادتها وسلامتها الإقليمية.

كما أكّدت الدول الضامنة العمليات الإرهابية في سوريا، على مواصلة التعاون من أجل القضاء بشكل نهائي على تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين، وجميع الأفراد والجماعات والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي والمدرجة على قوائم مجلس الأمن الدولي للتنظيمات الإرهابية.

وجددت الدول الضامنة إدانتها الاعتداءات الصهيونية المتكررة على سورية والتي تشكل انتهاكا للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وتقويضاً لسيادة سورية والدول المجاورة وتعرض الأمن والاستقرار في المنطقة للخطر مطالبة بوقفها.

كما جدّدت الدول الضامنة التأكيد على قناعتها بأنه لا حل عسكريا للأزمة في سورية وشددت على ضرورة الالتزام بدفع العملية السياسية التي يقودها ويملكها السوريون ويتم تيسيرها من الأمم المتحدة بما يتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254. 

{if $pageType eq 1}{literal}