Menu

موسي: تلّقيت رسالة تهديد بالقتل ولا أشعر بالأمان طالما من يحكم يرفض محاسبة الإرهابيين


سكوب أنفو-تونس

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، أنّها قد تلقت تهديدات بالتصفية الجسدية عن طريق إرسالية قصيرة وصلت إلى هاتف النائب بالحزب مجدي بوذينة.

وأفادت موسي، خلال حضورها بإذاعة جوهرة أف أم، اليوم الثلاثاء، بأن الرسالة وردت من شخص مجهول وتضمنت تهديدا صريحا له ولها بالتصفية، وفق تصريحها.

وأكدّت المتحدّثة، أنّ الحزب قام بتكليف عدل تنفيذ لمعاينة الإرسالية القصيرة والتقدّم بقضية في الغرض لتتبع كل من يقف وراء هذه التهديدات، مشيرة إلى أن "الحساب الشخصي للشخص المشتبه به على فايسبوك يتضمن سبّا وثلبا لها وقد تبيّن أيضا، أنه من مناصري الرئيس قيس سعيد منذ سنة 2019".

وقالت موسي، "أنا لا أشعر بالأمان طالما من يحكم تونس يرفض محاسبة الإرهابيين".

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}