Menu

احتجز فتاة واغتصبها واقتلع أظافرها: السجن لعون حرس بالقيروان


سكوب أنفو-تونس

أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان، بطاقة إيداع بالسجن ضدّ عون حرس أصيل معتمدية نصرالله، بشبهة احتجاز فتاة عمرها 18 سنة داخل منزله واغتصابها وتصويرها وتعذيبها بطريقة وُصفت بالوحشية، حيث اقتلع أظافرها وحرق أماكن من جسدها بالسجائر والماء الساخن.

وبحسب ما نقله مصدر أمني لشمس أف أم، اليوم الثلاثاء، أنّ الفتاة المتضررة تمكنّت من الفرار بعد حوالي 9 ساعات من الاحتجاز والتعذيب، عند انشغال المتّهم.

وكشف ذات المصدر، أنّ عون الحرس كان قد هدّد شقيقة الضحية التي كانت على علاقة معه بنشر صورها، واتّهامها في قضية مخدّرات، وكان قد احتجز الضحية عند تدّخلها بالصلح بينهما انتقاما من شقيقتها.

وكانت الفرقة المختصة في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمعتمدية بوحجلة، قد حجزت لدى العون الموقوف كمية من المخدرات، وهاتفه الجوال الذي تضمن صور ومقاطع فيديو للأختين.

وفي هذا الإطار، عبّر فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بالقيروان، أمس، عن مساندته المطلقة للضحايا وعائلاتهم واستعداده للوقوف معها وتسخير امكانياته للدفاع عنهم.

وأدان فرع الرابطة، في بيان له، العنف المسلّط ضدّ النساء، مطالبا بفتح تحقيق جدي في قضية الحال ينصف الضحايا بشكل ينصف الضحايا.

كما الفرع، إلى وقفة مساندة للعائلة وإدانة الجريمة، أمام قصر العدالة بالقيروان اليوم الثلاثاء. 

{if $pageType eq 1}{literal}